آراء وتحليلات

آسف أنا أيضا مشوش .../ الشيخ الحسن الوالد

خميس, 09/10/2015 - 17:39

هل عجزت الموالاة والمعاهدة عن إقناع المعارضة "الحقة" لتتجها إلى ما سمياه بالتشاور أو الحوار التمهيدي ؟ وبعد انتهاء التشاور مع من ستتحاور الكتلتان ؟ و هل من حضر التشاور معني بالاختناق السياسي الذي تمر به البلاد أم  أنه في وقت الطوارئ لا فرق بين التلميذ والطبيب  و الصيدلي و مالك الصيدلية والمورد ... ؟

وتم تقبيل يد السفير الأمريكي!! / محمد الأمين ولد الفاضل

خميس, 09/10/2015 - 13:26

هذه عشر تغريدات عن حوار السابع من سبتمبر، وقد بدأتها بالتغريدة الصادمة، والتي تؤكد بأننا في بلاد شنقيط، بلاد المنارة والرباط، قد وصلنا إلى مستوى  مخيف من الانحطاط ومن الانهيار في القيم.
(1) لقد تم وصف السفير الأمريكي في بلادنا بالرجل المبارك في حفل انطلاق مهزلة السابع من سبتمبر، ولقد تم تقبيل يده أمام الجميع،

نعم للحوار .. لكنْ متى؟ ومع من؟ ومن أجل ماذا؟ / الأستاذ محمدٌ ولد إشدو

خميس, 09/10/2015 - 13:23

الحوار هو التقاء الشركاء، وجلوسهم إلى مائدة التشاور، وخوضهم في بحث ما هم فيه متفقون وما هم فيه مختلفون. وذلك بغية الوصول إلى تفاهم جديد، وتسوية ملائمة للقضايا المختلف عليها؛ تسوية تنبع من ميزان القوة السائد بينهم وتعبر عنه أدق تعبير، وتحفظ مصالحهم العليا المشتركة.

موريتانيا....الواقع المجهول / محمد عاليون صمبيت

أربعاء, 09/09/2015 - 00:20

يعتقد الكثيرون أحيانا أننا نعيش على أوتار أزمة اقتصادية  وسياسية   أحايين أخرى ,جاهلين أو متجاهلين ناسين أو متناسين لما سوى ذلك مما يشكل جوهر المشكل بشكل دقيق ,  سواء كان حقيقة أم افتراض , فالناظر إلى الواقع المتأزم بتمعن وتحليل عقلاني دقيق –وربما لا يحتاج الأمر إلى كل ذلك العناء – يدرك جازما أننا نعيش على أوتار  أزمة من نوع آخر

من أجل معارضة قادرة على فرض تغيير آمن / محمد الأمين ولد الفاضل

ثلاثاء, 09/08/2015 - 17:17

 

لم يعد يمتلك نظام ولد عبد العزيز من نقاط القوة إلا نقطة واحدة وهي أن الله قد أنعم عليه بمعارضة ضعيفة جدا، ولم تعد المعارضة الموريتانية تمتلك من نقاط القوة إلا نقطة واحدة، وهي أن الله قد أنعم عليها بنظام ولد عبد العزيز الذي لا يتوقف ـ وللحظة ـ عن ارتكاب المزيد من الأخطاء القاتلة.

العقيد ولد بيبكر يكتب مقالا جديدا عن "لحراطين"

ثلاثاء, 09/08/2015 - 14:21

الحــراطيــــن منسيو الجمهورية2.. حول المسؤولية عن الرق

تتحمل فرنسا جزءا كبيرا جدا من المسؤولية عن تكريس الرق في موريتانيا، وذلك بسبب تساهلها، محاباتها و طيبتها إزاء اللوبي الإقطاعي الموريتاني؛ شريكها والمتواطئ معها، بحيث لم تخضعه لمرسوم 12 ـ 12 ـ 1905 الذي كانت مستعمرة موريتانيا الوحيدة المعفية منه ضمنيا.

العبودية بين قوسين : ابوبكر ولد محمد

أحد, 09/06/2015 - 18:15

فالعبودية تختلف باختلاف مشاربها لكن المعنى المتداول و المتواتر لدينا هو المفهو الكلاسكي للعبودية الذي لا يجهله احد ، وهذا المفهوم اقصد (العبودية) اذا سمعه اي شخص حتى دون ان يفكر يرسخ في ذهنه ان هذا الشخص الذي يحمل هذه الصفة يستغل في اعمال ما شاقة وصعبة وله ولاء شديد لمن يستغله بدعوى انه ملك يمينه هذا المفهوم هو ما يخطر على بال ك

اين المفر فحال الدولة لا يسر عدو ولا حبيب : ابوبكر ولد محمد

أحد, 09/06/2015 - 18:09

أسئلة تطرح نفسها على ارض الواقع في التجاذبات والصراعات المتواجد داخل كل كيان او نشاط سياسي داخل اي حزب من الاحزاب وكما يقال الكل اصبح يغني على ليلاه والشعب هو المطية التى يجتاز بها كل شخص نقاط العبور التي صعب عليه اجتيازها داخل قناع البحث عن المساواة والديمقراطية والشعب لسذاجته وطيبته الزائدة يصدق كل من يحمل شعار مما ذكرا آنفا و

حقوق الأقليات أو الأكثريات ودول الامتيازات / د.محمد بدي ولد ابنو

أحد, 09/06/2015 - 11:03

 “جوهر الحكم الكلّياني ـ وربما طبيعة  البيروقراطية من حيث هي ـ أنْ يجعلَ من الموظفين محضَ تروس داخل الآلة الإدارية وأنْ يجرّدهم إذًا من كل صفة إنسانية. ” حنه أرندتْ   ـ

الصفحات