بولي تكنيك - نواكشوط" يحتفي بتخرج ست دفعات

أربعاء, 07/10/2024 - 12:10

نظم مجمع "بولي تكنيك – نواكشوط" مساء الثلاثاء حفلا للاحتفاء بتخرج ست دفعات منه ومن المؤسسات والمعاهد التابعة له.

وتم خلال الحفل تكريم الدفعات المتخرجة، وهي:
- الدفعة الثامنة من الطلبة المهندسين بالمدرسة العليا متعددة التقنيات،
- الدفعة السابعة من المعهد التحضيري لمدارس المهندسين،
- الدفعة السادسة من المعهد العالي للبناء والأشغال العامة بمدينة ألاك،
- الدفعة الرابعة من المعهد العالي لمهن المعادن في مدينة الزويرات،
- الدفعة الثالثة من المعهد العالي لمهن الإحصاء،
- الدفعة الثانية من المعهد العالي لمهن الطاقة

وحضر حفل تخرج هذه الدفعات وزير الدفاع الوطني حننا سيدي حننا، وقائد الأركان العامة للجيوش الفريق المختار بله شعبان، والمدير العام لمجمع بولي تكنيك العقيد المهندس محمد ولد محمد محمود.

وساهم الوزير وقائد الأركان والحضور في توزيع الشهادات على الخريجين، وذلك بعد متابعة عروض تعريفية بالمعاهد المذكورة قدمها مديرو المؤسسات العلمية والتقنية التابعة لمجمع بولي تكنيك.

المدير العام لمجمع بولي تكنيك العقيد المهندس محمد ولد محمد محمود هنأ الخريجين، مؤكدا أنهم قطفوا اليوم ثمرة جهود عدة سنوات من التحصيل العلمي والعمل الدؤوب من أجل الوصول إلى هذا الهدف.

وأضاف ولد محمد محمود أنه بتخرج الدفعات الحالية يكون مجمع بولي تنيك قد زوّد النسيج الاجتماعي والاقتصادي في البلد هذا العام بـ93 مهندسا، و217 حامل شهادة ليسانس مهنية، إضافة إلى 104 من خريجي الأقسام التحضيرية الناجحين في المسابقة الوطنية للمهندسين، أي ما مجموعه 414 خريجا.

وأكد المدير العام لـ"بولي تكنيك" أن الخريجين استفادوا من مقاربة متكاملة تجمع بين جودة التعليم الأكاديمي، وتميز التأطير العسكري، وكانت ثمرة ذلك جلية.

وشدد ولد محمد محمود على أن هذا الإنجاز الكبير ما كان له أن يتحقق لولا المواكبة القوية لشركاء المجمع من مختلف المؤسسات الوطنية والدولية وحسن تعاونهم واستقبالهم للطلاب المتدربين الذين تم احتضانهم في الأوساط المهنية بالتناوب مع فترات التكوين الأكاديمي والتأطير العسكري في مؤسسات المجمع.

وأضاف أن هذه الشراكة المثمرة سمحت بتوفير انغماس مهني قدره 24 إلى 28 أسبوعا لكل طالب في مختلف المؤسسات، مشيرا إلى أن هذا الحدث التاريخي، يبرهن على قوة وتطور قطاع الهندسة في البلاد، فالهندسة هي علم الإبداع والتصميم، وهي العمود الفقري للتقدم والتطور في عالمنا اليوم.

ونوه ولد محمد محمود بمستوى المواكبة والدعم الذي تقدمه وزارتا الدفاع الوطني والتعليم العالي والبحث العلمي والقيادة العامة لأركان الجيوش لتطوير هذا الصرح العلمي المتميز، والدعم المتواصل لهم للمجمع.

ولفت إلى التزايد المستمر لطلاب المجمع، حيث بلغ عددهم هذه السنة 1891 طالبا، مع توقع تزايد مستوى الاقبال على مؤسسات المجمع خلال السنوات القادمة ليتجاوز عددهم الإجمالي 4000 طالبا في أفق 2030.

الفيديو

تابعونا على الفيس