مدونون يقارنون بين تجنيد المقاومة آلاف المقاتلين وهروب جنود الاحتلال

اثنين, 07/08/2024 - 14:47

تفاعل جمهور منصات التواصل مع كلمة "أبو عبيدة" الناطق العسكري باسم كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في اليوم الـ275 من معركة طوفان الأقصى التي أطلقتها المقاومة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ورأى مغردون أن كلمة "الملثم" حملت في طياتها الكثير من الرسائل، ولكن أكثر ما لفت انتباه رواد العالم الافتراضي ما كشفه أبو عبيدة ووصفوه بأكبر المفاجآت؛ التصنيع العسكري والقدرة على ترميم ترسانة السلاح خلال الحرب رغم الحصار الخانق المفروض على القطاع منذ العدوان الإسرائيلي المستمر منذ 9 أشهر.

والثانية والتي رآها محللون من أهم المعلومات التي ذكرها الناطق باسم القسام في خطابه هي القدرة على تعزيز التشكيلات القتالية بعدد هائل من المقاتلين خلال مدة الحرب.

وأشار متابعون إلى أن ذلك ينسف تماما أي أمل إسرائيلي بالاستنزاف، ويأتي الكشف عنه قبيل المسار التفاوضي، في إشارة مهمة إلى أن المقاومة لم تذهب للمفاوضات بسبب ضعف أو عجز أو حاجة.

الفيديو

تابعونا على الفيس