عمل الوزيرة بنت مكناس في صمت يؤتي نتائج اكثر من المتوقع

ثلاثاء, 09/18/2018 - 09:11

اليوم انفو : قال حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم UDP إنه حصل على مرتبة متقدمة في نتائج انتخابات سبتمبر البلدية والجهوية والتشريعية، محرزًا تقدما لافتا على العديد من الأحزاب السياسية الوازنة.

حيث حل الحزب الذي تقوده الوزيرة الناها بنت مكناس في المرتبة الثالثة بعد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم وحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" المعارض.

ففي الشوط الأول من الانتخابات المنظم فاتح سبتمبر الجاري فاز UDP بـ 6 مقاعد برلمانية و129 من المستشارين البلديين، بالإضافة إلى 4 مستشارين جهويين، بحسب ما تقول مصادر في الحزب لوكالة الاخبار غير الحكومية  .

وفي الشوط الثاني وعلى مستوى الانتخابات البلدية حل الحزب في المرتبة الثانية بعد UPR بحصوله على 292 مستشارا بلديا.

ويؤكد الحزب أنه رفع عدد مستشاريه الجهويين ب 19 مستشارا في الشوط الثاني، محققا الفوز في 17 بلدية في عموم البلاد.

ويقول قادة الحزب إن خريطة توزّع ترشيحاته ونتائجه في الانتخابات تكشف عن امتلاكه لقواعد شعبية في مختلف أنحاء البلاد وعلى رأسها منطقة الضفة، فيما كشفت الانتخابات الحالية عن توسع هذه القواعد بعد انتخابات 2013 لتضم دوائر جديدة خصوصا في ولايتي الحوضين.

يذكر أن من بين مبادئ حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم UDP أنه لا يبرم في الانتخابات أي تحالفات مع غيره من الأحزاب والقوى السياسية، ويكتفي بالترشح منفردًا.

ويعد الحزب من بين أقدم الأحزاب السياسية التي تم ترخصيها بعد دستور 1991، حيث أسسه السياسي ووزير الخارجية الراحل حمدي ولد مكناس.

وحاليا تقود الحزب ابنة مؤسسه وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة الناها بنت مكناس، وهي وزيرة سابقة للخارجية وتعد أول امرأة تتقلد منصب وزير الخارجية في العالم العربي.

الاخبار 

تابعونا على الفيس