نصر الله يستنكر عادة “تطبير” الأطفال في عاشوراء

أربعاء, 09/12/2018 - 10:31

اليوم انفو : استنكر أمين عام “حزب الله” حسن نصر الله تشطيب جباه الأطفال بالسكين لإخراج الدم (التطبير) أثناء مراسم “عاشوراء” واصفا ممارسات البعض لذلك بـ”غير اللائقة، وبأنها تسيء إلى الإسلام”.

ووجه نصر الله نداء بمناسبة البدء بإحياء مراسم عاشوراء التي يقيمها “حزب الله” في مجمع “سيد الشهداء” في الضاحية الجنوبية لبيروت، قائلا: “يا محبي أبا عبد الله الحسين، إن كل ما يحصل في هذا الإحياء يشاهده العالم كله. ولذلك، أطالب بالهدوء والتأمل والابتعاد عن كل ما يقدم صورة قاسية عنا وعن نبينا”.

وانتقد أمين عام “حزب الله” بشدة “ممارسات ينتهجها البعض في مراسم عاشوراء”، واعتبر أن “داعش هو أسوأ صورة عن الإسلام”، لافتا إلى “استنكار علماء السنة مواقف داعش المسيئة للإسلام”.

ودان نصر الله بـ”شدة لجوء البعض إلى تشطيب جباه الأطفال بآلة حادة لإخراج الدم أثناء الاحتفال بعاشوراء”، وقال: “هذا السلوك لا يمكن أن يصدق.. ونحن لا نحقق هدف الحسين، بل نحقق الهدف المقابل، الذي أراد محو الإسلام، إذا ما لجأنا إلى السلوكيات التي أشرت إليها”.

ورفض “إدخال بعض السلوكيات في ممارسة عاشوراء إلى الساحة اللبنانية”، وقال: “إنها تدخل في باب الشبهة”.

وختم نصر الله داعيا إلى “تحصين الساحة اللبنانية، بما هو متعارف عليه في إحياء هذه المناسبة بالطرق التقليدية”.

التطبير أو الإدماء هو طقوس يمارسها بعض المسلمين الشيعة الاثني عشرية - بعضٌ منهم يرفضونها - ضمن الشعائر المسمية بالشعائر الحسينية التي تقام من أجل استذكار معركة كربلاء والقتلى الذين قتلوا في هذه المعركة كالإمام الحسين بن علي وأخيه العباس

 

تابعونا على الفيس