مشكلة جدية تدفع سيدات في سوق تفرغ زينة الى التظاهر من اجل رفع الظلم

سبت, 06/02/2018 - 13:37

اليوم انفو : قالت مجموعة من النساء الذين يكترون بسطات في السوق الكائن قرب مسجد المغرب المعروفة مليا ب (مرصة اديوك) قرب طب العمال . 
النسوة قال ان هن يطالبنا بحقوقهن من الجهات الرسمية التي يكترين من عندها ، حيث قامت سيدة تدعى منينة بتأسيس سوق على الشارع خارج المناطق الداخلية في السوق ، وقد قامت باخراج قائمة من احدى المفوضيات تمنع بموجبها بقية النسوة من وضع بضائعهن (السمك ) في الاماكن الجديدة ، النسوة قالوا ان هذا الوضع قد تسبب في وقف عملهن بشكل كلي حيث باتت النسوة الجدد تستحوذ على سوقهن من خلال العرض في الشارع على حساب المكترين في داخل السوق .
النسوة الئي تحدثن لليوم انفو قالوا ان هن قد ذهب الى جميع الجهات الادارية (الوالي العمدة ، الحاكم ، و مفوضيات الامن ) من اجل رفع هذا الظلم و هو مالم يحدث الى الان .
مؤكدات ان هن لا رغبة لهن في البقاء في الشارع او الاعتداء على النظام الحضري في نواكشوط ، ولكن الجهات التي تدعم هذا هي التي تعتدي على المظهر الحضري لنواكشوط . 
و طالبت النسوة في التصريحات التي خصصن بها اليوم انفو من الرئيس الموريتاني و القائمين على تنظيم السوق ، وقف هذا الاعتداء .
مؤكدات ان هن مستعدات لفعل ما يلزم لحماية حقوقهن و مصدر رزق هن الوحيد .
كما اكدن على ان هن سيذهب الى الرئيس اذا لزم الامر ان ما يمارس عليهن هو ظلم من قبل نافذين تحميه جهات في الادارة القائمة على السوق سواء في السبخة او في تفرغ زينة .
و ختمن ان اي تصرف لاحق مهما كانت نتائجه خطيرة فان المدعوة مينية و من يساندها و التقصير الفاضح من الجهات الادارية هم من يتحملون مسؤوليته ، لان المدافع عن حقه و رزقه لا يلام حسب ما عبر لليوم انفو 

فيديو: 

تابعونا على الفيس