آراء وتحليلات

غربة الطيف السياسي العربي واختلال دواعي الموالاة والتخاصم فيه

أربعاء, 07/25/2018 - 17:49

علي أبو مريم

​كاتب وباحث في شؤون الحركات الإسلامية

--

هل نتجه نحو أوروبا أكثر ديمقراطية؟

أربعاء, 07/25/2018 - 17:47

كمال درويش وزير سابق للاقتصاد بتركيا ونائب سابق لرئيس البنك الدولي وكبير زملاء مؤسسة بروكنغز

--

قبل عام؛ تنفس كثيرون الصعداء بعد الفوز الحاسم الذي حققه إيمانويل ماكرون في انتخابات الرئاسة الفرنسية، متبوعا بنجاح حزبه في الانتخابات التشريعية. وبدا ساعتها أن المد المرتفع للشعبوية المتطرفة في الغرب قد انعكس وتراجع.

في تعزية محظرة اتويمرات وهل فحف

جمعة, 07/20/2018 - 23:27

في تعزية محظرة اتويمرات وأهل فحف
الرحلة المطوية لما يندب من التعزية
تلاميذ محظرة اتويمرات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد، هذه رحلة مطوية لما يندب من التعزية موجبها الخطب الجلل، والله يعصم كاتبها من الخطأ والزلل.

ألا يستحق علينا العلماء حدادا بعد وفاتهم/بطريقة كابر

جمعة, 07/20/2018 - 23:23

في عالمنا الاسلامي اليوم للاسف، تتأثر المراسيم وقوانين البروتوكول بعادات الآخر و معتقداته . وإذا كنت ممن يؤمن بضرورة الإنفتاح على إيجابيات العولمة، فإنني في الوقت ذاته؛ أعتبر ذالك مقيدا بحدود الشرع و الدين الإسلامي ومراعاة خصوصية البلد الثقافية.

شكرا ترامب “سقطت ورقة التوت”!

جمعة, 07/20/2018 - 15:14

جهاد بطاينة

في بداية الامر لابد ان نترحم على ارواح الذين قضوا دفاعا عن شرف الامة العربية في فلسطين العروبة،  هذا اذا تبقى لدينا شرف بعد فضيحة الانظمة الوظيفية التي خدعت شعوبها مئات السنوات تحت مسميات انظمة الممانعة والمقاومة والضراط عالبلاط.

غزة تعود من أجل القدس

جمعة, 07/20/2018 - 15:13

نادية عصام حرحش

بينما يعم الحداد سماء القدس , تنتفض أرض غزة وتملأ الأجواء بعوادم الحقيقة المدوية من سواد.

ربما تكون مسيرات العودة رمزية بما حملته من شعارات وتوقعات , فمن أراد العودة لا يحمل معه خطة للحظة اللاحقة لعودة لم نعد نعرف منها الا اسمها ومفتاح قديم لباب لم يعد موجود.

سبعون عاما من النضال راحت سدى.. الخليج الذي نعرفه انتهى.. ومصر انكفأت.. واليمن يتفكك

جمعة, 07/20/2018 - 15:11

منى صفوان

صبيحة افتتاح السفارة الامريكية في القدس والاعتراف بها عاصمة لاسرائيل، كان العرب مشغولين جدا بحصص السنة والشيعة في الانتخابات ، وفي الحرب، كانوا يفرزون نتائج الانتخابات في العراق ويقرأون نتائجها في لبنان، وهذا لايعني الديمقراطية بقدر ما يعني الطائفية، وكانوا  يوزعون حصصهم على الارض  في اليمن وسوريا.

الصفحات