بوليود تفقد احدى نجمات العام و تعتبر قرارها نابع من سوء وسط التمثيل

اثنين, 07/01/2019 - 13:43

أعلنت نجمة بوليوود الهندية زايرا وسيم أنها ستعتزل التمثيل لأن هذه المهنة تتعارض مع عقيدتها الإسلامية، ما أثار جدلا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي منشور مطوّل على “إنستغرام”، كتبت وسيم البالغة من العمر 18 سنة، الحاصلة على جوائز عدة، أنها تريد الابتعاد عن هذا المجال لأنه “أضر” بعلاقتها مع الله.

وأوضحت: “بالطبع جلبت هذه المهنة الكثير من الحب… لكن ما فعلته أيضا هو أنها قادتني إلى طريق الجهل حيث فقدت -من دون إدراك- إيماني”.

وقد صعد نجم وسيم، وهي من إقليم كشمير المضطرب، في عام 2016 عندما أدت دور البطولة مع نجم بوليوود عامر خان في الفيلم الناجح “دانغال”.

وفازت بجائزة “ناشونال فيلم أوورد” عن دورها كمصارعة طموحة في فيلم أصبح الأكثر ربحا في الهند وحظي كذلك بنجاح كبير في الصين.

ونالت أيضا جائزة “فيلمفير كريتيكس أوورد” عن دورها كمغنية وكاتبة أغنيات مسلمة تصبح شخصية مؤثرة على “يوتيوب”.

وقد لجأت بعض الممثلات الهنديات المسلمات إلى موقع “تويتر” لانتقاد وسيم على إقحام الإسلام في قرارها الابتعاد عن التمثيل.

وكتبت الممثلة رافينا تاندون: “الخروج من القطاع هو خيارك. ولكن لا تحطي من قدر أحد. هذه الصناعة يعمل فيها الجميع جنبا إلى جنب ولا توجد اختلافات ولا فروق طائفية أو مذهبية”.

وقال الشرطي في جامو وكشمير، امتياز حسين، إنه يحترم قرارها، لكنه أضاف أنه لا “يحق لها إقحام الديانة والإيمان” لتبريره.

إلا أن آخرين دافعوا عن قرار زايرا وسيم. وغرّد رئيس الوزراء السابق في الإقليم عمر عبد الله: “إنها حياتها ويحق لها أن تفعل بها ما تشاء. أتمنى لها الخير، وآمل بأن تكون سعيدة بكل ما تفعله”.

وسيعرض الفيلم الأخير لوسيم “ذي سكاي إز بنك” الذي تشارك فيه إلى جانب بريانكا شوبرا جوناس في الصالات في تشرين الأول/أكتوبر. (أ ف ب)