رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه

خميس, 04/26/2018 - 02:55

اليوم انفو/  مقابلة ....        المهندس يوسف واد موسى خلف ناءب بوكى أحد أبناء ولاية لبراكنة البررة عرف بالأمانة  و صفاء السريرة و التضحية من اجل الاخرين

يتميز المهدس يةسف عن غيره  أانه و منذ انخراطه في المجال السياسي  و إنضمامه لحزب الإتحاد من اجل الجمهورية  كان داء ما يقدم المصلحة العامة للحزب و الوطن على مصلحته الخاصة و ضحى بالغالى و النفيس حتى نال بذلك  إحترام و محبة الجميع واعترف بذلك خصومه قبل اصدقاه

المهندس يوسف رغم كل التضحيات الجسام التي قدمها للحزب والوطن الا انه تعرض للكثير من الظلم والتهميش  فقد كان ولازال ينشط في المنطقة بشكل لافت لحشد التاييد و المساندة للحزب ولفخامة رءيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الا ان الفائدة كانت داءما لغيره .

يرى المهندس يوسف ان الاشاعات التي أثيرت مؤخرا عن التحالفات التي جرت في لبراكنة لا تصب في مصلحة أطر الولاية وتتعارض مع ما يصبوا اليه الحزب الان وهو رص الصفوف ونبذ كل ما من شانه ان يفرق الشمل.

ويتطرق المهندس الى الدور الفعال الذي لعبه و يلعبه الفريق محمد ولد مكت في ولاية لبراكنة و السهر على مصالح ساكنتها من اجل الحفاظ على اللحمة الوطنية حيث يبقي ول مكت بابه مفتوحا لكل الناس وفي جميع الأوقات وليس فقط في فترة الاستحقاقات السياسية

يخدم  المهندس يوسف ولد موسي الوطن لان من خلال عمله في وزارة البيطرة.

تابعونا على الفيس